مجاميع من التيار الصدري تعلن انشقاقها بسبب سياسة الصدر تجاه المالكي !!!!

الوسوم:, ,
328 مشاهدة

 

واحة الحرية – متابعة

تم إعلان البيان التأسيسي لمجاميع من التيار الصدري أعلنت إنشقاقها عن زعامة السيد الصدر ، معلنة ولائها للحكومة العراقية برئاسة المالكي .

ويعتقد بأن جهات خارجية تدعم هذه المجاميع المنشقة للضغط على السيد الصدر لمواقفه الحادة من رئيس الوزراء نوري المالكي .

نص البيان :

“بيان تأسيس لتيار الاصلاح في الخط الصدري

البيان التأسيسي

الحمد لله رب العالمين

وصلى الله وسلم على سيد الخلق أجمعين،

وعلى آله وصحابته ومن تبعهم إلى يوم الدين،

أما بعد ..

 

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا

من رحم التيار المجاهد تبزع روح الاصلاح والتغيير ومن نور اعين المجاهدين تتغذى الحياة وتتشعب دوحاتها. للعقل مطلق الحريه في التفكير والتغيير بدافع العدل والانصاف.

واستجابة لتحديات الواقع العراقي عامة والمذهب خاصه ومتطلبات المرحلة التي ينبغي ان نرابط ونجاهل من اجل اثبات هويتنا فيها كبناة حقيقيين لمجد الأمة العراقية التي لابد من استحضار قيمها الإنسانية وتاريخها العظيم في زمن صار فيه الفرد يحتمي بطائفته ودينه… وحتى عشريته, ولتجاوز حالة التقهقر والتراجع قررنا ان نأخذ بزمام المبادره لتأسيس هذا التيار واخترنا له اسما وعهدا لنا ان نرابط حتى الشهاده,, من اجل الحفاظ على كل مقومات الوجود كقوه على الساحه العراقيه بشكل عام وان نكون جزءا فعالا في خارطه المذهب وان لانكون عامل هدم وتخريب,, ولن نكون اداة للمنافقين النافقين,,ولن نكون جندا للطائفيين والعملاء اذناب البعث الصدامي المقبور ولا والف لا لمن يسئ لااهلنا من ابناء المذهب واخوة لنا في الجهاد,, والمصير.

وانا عازمون على المضي في نهجنا لتصحيح المسيره بروح الايمان بأن المصير واحد واعدائنا من ساسة العراق الجدد هم نفسهم من كانوا بالامس ماكنة النظام البائد,, ومرتزقته قد شدوا العزم على تمزيق لحمتنا وتحطيم مكتسباتنا وتدنيس كل ماهو يمت لنا.

ان ارواح الشهداء من مجاهدينا واهلنا ,,وارواح ضحايا المقابر الجماعيه ,,وارواح ضحايا الارهاب ,تناديا ,,ان نقف وقفه عزة وعدل وانصاف وان لانسمح للخونه المارقين ان يمزقوا نسيجنا.

ان السيد مقتدى الصدر ليس الوريث الشرعي ولا الروحي للتيار الشريف وحتى وان كان نجل السيد المجاهد الشهيد السعيد محمد الصدر فهذا لايعني انا ملزمون بما ينجم عن سلوكه وانما هو وحده يتحمل نتائج هذا السلوك وان السيد مقتدى قد فاجئنا بتصرفاته دون المشوره مع احد وهذا خروج على اهل القرار والجماعه,,,اذا ان في التيار هيئه اسمها هيئه شورى التيار وهي اعلى من سلطة السيد مقتدى وانه ملزم بقراراتها,,وانه ليس الشخص المؤهل للتحدث باأسمها الا بعد الاجتماع والتشاور مع اولى الامر والعهد وهذا يعتبر خروج على العهد ويعد بمثابة الخيانه,

اذ اننا نحذر السيد مقتدى الصدر من التمادي والاستهانه باأرواح الشهداء من مجاهدينا واهلنا بأن القادم سيكون الحد الفاصل بيننا وان نحذر كل المتولفين المنافقين والوصوليين من ارباب البعث وازلامه الشواذ الفاسدين ممن يحسبون على هيئته السياسيه انا نراقب بحذر كل تصرفاتهم ولن ترحمهم سيوافنا سيوف الحق واهله.

انا نخبه من المجاهدين الاحرار ممن نفذ صبرهم على مافعله السيئون من هؤلاء وعلى رأسهم السيد مقتدى ارتئينا ان نصحح المسيره والمضي قدما من اجل نصره اهل المذهب من اهلنا في المصير ارتئينا ان نعلن لتأسيس حركة المرابطون المباركه وكان جهد لحوار منذ سنوات مع طيف واسع من اهل العلم ومن مثقفي العراق ونخبة خيره من ضباط الجيش العراقي المجاهد ونخبة من شيوخ العشائر المجاهده ورجالاتها الاخيار وانا كنا على تواصل مع اخوتنا في عصائب اهل الحق المجاهده ونجزل كل التقدير لشيخنا المجاهد الجليل قيس الخزعلي والمجاهد اكرم الكعبي ورجال اخرين,,في الدوله والجيش والمجتمع,,وان لاننسى اخوتنا من المجاهدين في خارج العراق ,, ان مناصيرينا هم كثر,,في كل ارض العراق وخارجه.

ويجب ان يحسب لنا حساب انا رقم صعب في المرحله القادمه وسوف نعلن عن العدد انشاء الله في بيان لاحق.

ندعوا اخواننا في الدين والمذهب من مجاهدي الحركه الاسلاميه الى نصرتنا ودعمنا ونحذر كل الخونه العملاء انا لهم بالمرصاد ونقول لهم لن تغمض لنا عين ولايهدأ لنا بال الا وان تأخذ بثأرنا من العميل مسعود البرزاني وطارق الهاشمي واياد علاوي واسامه النجيفي,,ثأرا لدماء اهلنا.

ان الحركه سوف,,

1 . تعمل لإعادة بناء مؤسسات الدولة على أسس قوية سليمة، بإرادة شعبية.

2. والعدالة الاجتماعية لجميع المواطنين، بضمان حد الكفاية على الأقل لهم.

3. وتعزيز استقلال القضاء، وتأكيد مبدأ الفصل بين السلطات.

4. الحركه تعبير عن هويَّة الأمة وإرادتها، ويحقِّق لها حريتها وكرامتها، ويؤكد سيادة الشعب ووحدته الوطنية، ويدعم المساواة بين أفراده فى الحقوق والواجبات، ويقرر احترام التعددية والتنوع، وتداول السلطة، وتكوين الأحزاب، وحرية الإعلام والتعبير، وحرية الاعتقاد.

5. سوف نعمل على توحيد الجهد من اجل توحيد الكلمه وعامل بناء للموقف من عزتنا وحماية لحمتنا وان نكون جزءا من كل مكونات التحالف والحفاظ على مكتسباته.

6. ان وحدة الاراضيه العراقيه مطلبنا وسوف نعمل على وحدة العراق ونرفض التقسيم والاقاليم.

7. سوف نعمل على بناء ودعم فكرة بناء جيش قوي قادر على حمايه ارض العراق وشعبه العظيم ولن نقبل بتأسيس جيش على اسس طائفيه وانما على اساس المهنيه والولاء للوطن وحماية الدستور وسوف نعمل على بناء الية تشريعات تحيد الجيش من الولاءات الطائفيه وتفعيل الية منظمه من القوانين تنظم عمل الجيش.

8. سوف نعمل على تصحيح كل الاوضاع الشاذه التي رافقت الفتره السابقه سبب تصرفات المحسوبين على التيار من الخونه.

9. سوف ندخل بقوه في مجالس المحافظات في الانتخابات القادمه وسوف نعمل مع اخوه الجهاد.

10. لاندين بالولاء الا لله والوطن.

11. سوف نعمل على اعادة كل النخب المهنيه الفاعله من حملة الشهادات والكفاءات مدنيين وعسكرين الى العمل.

12. سنحارب بقوه كل من يحمل السلاح بوجهنا ونعزز هيبة الدوله وسلطة القانون.

13. لن ننهج اي منهج طائفي وسوف نعمل على توحيد الكلمة ونصرة الحق واهله وان اهل العراق اهلنا والدم العراقي محرم علينا ,,الا من يريد بنا السوء فدمه حلال علينا.

14. اخوة الجهاد هم احباننا وانا مدينون لهم والدعوة هي روح التيار,,ولاخلاف لنا معهم ,, ونقول انا على العهد سائرون حتى الشهاده.

15. محرم علينا التعامل مع الاعداء,, ولا حوار ولا عهد لنا مع العملاء وكل ماقام به السيد مقتدى باطل وكل مابني على باطل فهو باطل ,,والدعوة ورجالاتها هم اخوة لنا وسند لنا.

16. تم اعداد برنامج عمل للفترة القادمه وسوف نحث كوادرنا على النزول بقوة في الانتخابات القادمه وسوف نرهب اعدائنا بقدرتنا على التعامل مع الشواذ والخارجين على العهد.

واخيرا ندعو السيد مقتدى الصدر والمتزلفين المارقين بهاء الاعرجي وضياء الاسدي اصحاب المواقف المتناقضه والرخيصه الى التوبه الى الله اولا والى ارواح الشهداء واولهم الشهيد الصدر الاول والثاني ,,وان يعلنوا توبتهم على الملاء والرجوع الى منطق العقل والهداية ,,والا دمهم مهدور وحلال علينا ,,,لانهم هم من ارادوا ذلك وبموقفهم هذا قد تخلوا عن الموقف الشرعي وناصروا الباطل واهله من العملاء الخونه اذلاء ال سعود المجرمين واصطفوا مع قتلة الشعب العراقي منذ حكم المقبور هدام العراق وحتى يومنا هذا.

انا لعازمون على المنازله بتوفيق من الله وعزم الرجال من اهلنا رجالات العشائر وشباب المدن والقصبات ورجال مدينه الصدر الاوفياء واهلنا في النجف والديوانيه وبابل والناصريه والعماره والحبيبه البصره وديالى وبغداد والموصل واني ازف البشرى ان لنا من المناصرين قد ناهز المليون,,, الله اكبر ,,,الله اكبر ناصر المجاهدين ومخزي المتأمرين ,,الله اكبر على من خان العهد ,,الله اكبر على من تخاذل,,الله اكبر على الذليل مقتدى,,,مقتدى ,,,عميل الاعداء,,الله اكبر على الخوارج من شلة كتلة الاحرار البعض منهم,,وان يوم الحساب قريب.

الرحمة والثأر لاارواح الشهداء من الدعوة والتيار والمجلس وكل شهداء العراق.

ستبقى رايه التيار الحر بعد التصحيح خفاقة وستبقى راية العراق شامخة ,,وستبقى راية المذهب فوق كل الرايات راية العدل والاخوة والجهاد.

ونقول للشامتين اذناب البعث والخونه العملاء البرزاني وشلة الحقد والعنصريه والبغي لن يتفت النسيج الشيعي هيهات,, انا المصححون,,المرابطون الجدد,,والله النار والخوي والعار لمقتدى. وليس كل من لبس عمامة رسول الله هو عالم ويجب طاعته ولا ننسى بالامس القريب كم عمامة قد دنست بسبب عمالتها للطاغيه المقبور ,,ويجب ان لاتنسى يامقتدى ,,انك لست ممن يجب طاعته لانك لست بالعالم الجليل والعادل القويم والشديد الرشيد,, والحازم الحليم ,,والمجاهد العنيد والحافظ للاامانه. لاتحل طاعتك ولا امامتك شرعا انا منك بريئون والله المصير.

 

عن المؤسسون اللواء الركن علي الامارة”