بعد أن قام بفضحها … قوة عسكرية بتنسيق مع مها الدوري تقتل الأعلامي حيدر محمد في منطقة الشعب والسبب ” علاقة مشبوهه ”

الوسوم:, ,
5,160 مشاهدة

عثرت الشرطة العراقية في منطقة الشعب شرق بغداد على جثة الاعلامي حيدر محمد بعد يومين من اختفاؤه ,

وقال مصدر امني : ان الاجهزة الامنية عثرت على جثة لشاب وهي مرمية على قارعة الطريق في منطقة الشعب ,

وأضاف المصدر الامني ان الجثة مشوهة وعليها آثار التعذيب , واشار الى انه تم نقل الجثة الى الطب العدلي لاجراء اللازم ,

من جهته قال سلطان محمد وهو قريب من الضحية ” لقد قامت قوة عسكرية لا نعرف انتماءها وتبعيتها باعتقال الاعلامي حيدر محمد من داره الواقعة في شارع فلسطين شرق بغداد واقتادوه الى جهة مجهولة ,

واضاف محمد : ان الاعلامي حيدر نشر قبل ايام في صفحته على موقع الفيس بوك تعليقاً بسيطا عن علاقات مشبوهة للنائبة عن التيار الصدري مها الدوري مع زميلٌ لها ايام الدراسة , وعلى اثر ذلك بين محمد ان الدوري تعرفت على موقع حيدر من خلال شبكة التجسس وخطوط الانترنيت في العراق وعن طريق الشركة المزودة للانترنيت في المنطقة وقامت بتهديده علنا وفي صفحة الفيس بوك الخاصة بها ,

نص التعليق للشاب المقتول :

“” سعادة النائبه اكلمك بصراحه لولا امريكا لم تجلسي في البرلمان وتنتقدي رئيس الدوله ورئيس الوزراء وتشتمي براحتك انا كنت عند اقربائي ومر موكبك شاهدة السيارات والاجهزة الامنيه مرتبكه سالت من هذا اجابوا مها الدوري اتقي الله اين كنت انتِ والان اصبحتِ اين انا درست معك في كلية البيطرة وكنت زميله لي اتذكر كلامك دائماً كان السيد الرئيس حفظه الله ورعاه كلنا زملائك لازلنا نتذكر ذلك وعندما نشاهد حماسك نتذكر عندما يكون مولد صدام ماذا تفعلي ولدينا صور جماعيه معك ارجوك ان تتقي الله “”

وتعليق آخر :

” وبالمناسبة هاي سارقة وتدعي الوطنية والمثالية،سمعت دتبني بيت بشارع فلسطين ما اعرف وين ، وبس اثاثه بالملايين!”

وتعبيق آخر :

” مها الدوري : الا تتذكري عند خروجك مع حبيبك ( …… ) وعندما فرش لك جريدة الثورة وبعدها صار اللي صار..

الصورة التالية تبين المساجلة التي تم مسحها من صفحات الفيس بوك لالغاء اي اثر على الجريمة.

تحقيق محمد الأسدي  … وكالات