فيضان في بغداد يؤدي الى ازدحام مروري خانق وأهالي العاصمة يشكون

الوسوم:,
7,932 مشاهدة

تسببت غزارة الامطار في بغداد بغرق عدة شوارع رئيسة وازقة في مناطق مختلفة مما ادى إلى خلق زحامات مرورية شديدة في العاصمة بشكل عام.
وتتعرض بغداد واغلب المدن إلى تأثير المنخفض الجوي من البحر الاحمر الامر الذي تسبب بزخات مطر وزوابع رعدية وانخفاض بدرجات الحرارة.

ورصد المراسل  في بغداد تذمر اهالي العاصمة، إذ يقول ماجد محمد وهو موظف إن “بغداد كُشفت عورتها من زخة مطر واحدة، فكيف بها إذا استمرت هذه الموجة لأيام؟”

اما مروان جمال وهو موظف فيقولإنه استغرق مدة ثلاث ساعات لقطع مشوار يقضيه يومياً بنحو نصف ساعة.

ويصف الحالة متهكماً “لو توجهت إلى إحدى مدن الجنوب أو الشمال ككركوك في هذا الوقت لقصدتها قبل الانتهاء من رحلة ثلاث الساعات لليوم التي بدأت من مدينة الصدر وانتهت بالكرادة”.

وتعدّ هذه الموجة من الامطار الثانية في غضون ايام، إذا تسببت الاولى بغرق معظم الشوارع والازقة أيضاً.


من جهتها تقول امانة بغداد الجهة المعنية بمعالجة هكذا حالات إن دوائرها البلدية كافة باشرت منذ ساعات الصباح الاولى وباشراف ميداني من قبل مديريها العامين وفور هطول الامطار باستنفار ملاكاتها وآلياتها التخصصية لسحب المياه التي هطلت بغزارة والحد من تجمعها في الشوارع منعا لعرقلة حركة السير والمرور وتسهيل حركة المركبات والسابلة.
وتتعرض العاصمة بغداد الى امطار غير مسبوقة، لاسيما ان شتاء هذا العام قد تأخر كثيرا عن موعده الاعتيادي.

وتشير توقعات هيئة الرصد الزلزالي والانواء الجوية إلى استمرار موجة الامطار في عدة مدن عراقية بسبب منخفض البحر الاحمر الجوي.

وكان تقرير نسب لمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة صنف فيه مدن العالم الاقل نظافة ووضع بغداد في المرتبة الثالثة.

إلا ان امانة بغداد نفت وجود هكذا تقرير أو تصريح لاحد مسؤولي المنظمة بهكذا موضوع.

واعلنت امانة بغداد بعيد ايام عن فوز بلدية الشعلة الواقعة في الأطراف الغربية المترامية للعاصمة العراقية بغداد من جانب الكرخ كأفضل دائرة بلدية لعام 2012، تلتها بلدية الصدر والاعظمية، في حين أن اغلب المواطنين المستطلعة اراؤهم شكوا من سوء الخدمات المقدمة مع زخات المطر.شفق نيوز