بعد فيضان بغداد في الأمطار الأخيرة … وزارة البلديات تتخذ إجراءات سريعة لتفادي تكرار تجمع مياه الأمطار

الوسوم:, ,
1,708 مشاهدة

واحة الحرية

اتخذت وزارة البلديات والاشغال العامة سلسلة اجراءات لمعالجة مشكلة تجمع مياه الامطار في الشوارع والاحياء السكنية،   فيما قدم وزير البلديات اعتذارا للشعب عما اسماه القصور في معالجة هذه المشكلة.

واقر وزير البلديات والاشغال العامة المهندس عادل مهودر المنتمي للتيار الصدري ,خلال اقامة الوزارة المؤتمر الثالث لمديري دوائر المجاري في المحافظات والمهندسين المقيمين في المشاريع وحضرته “الصباح” بوجود مشكلة في شبكات المجاري، مؤكدا ان الوزارة مستعدة لمنح الاموال والصلاحيات للمديرين بغية تجاوز العقبات وحل تلك المشكلة.

وقدم وزير البلديات خلال المؤتمر الذي عقد تحت شعار “الواقع والطموح” اعتذارا للشعب عما اسماه القصور في معالجة مشكلة تجمع مياه الامطار التي حصلت في عدد من المحافظات خلال الايام الماضية، مشيرا الى ان الوزارة لديها ثلاث رؤى لتجاوز تلك المشكلة، الاولى تتضمن وضع حلول جذرية من خلال انشاء مشاريع ستراتيجية كبرى وقامت الوزارة باحالة العديد من تلك المشاريع الى التنفيذ الا انها تحتاج الى وقت لاكمال تنفيذها والثانية حلول متوسطة تعتمد على متابعة المهندس المقيم للمشاريع التي احيلت على الشركات من خلال تزويد الاحياء السكنية بشبكات الصرف الصحي تباعا وعدم الاعتماد على اكمالها لجميع المناطق بوقت واحد ومن ثم تسليمها الى الدوائر البلدية لاتمام عملية تبليطها واكساء الارصفة الجانبية، اضافة الى الحلول الانية التي تعتمد على فك مناطق الاختناق في شبكات الامطار من خلال تصريفها الى اقرب مبزل او انشاء محطة رفع باسرع وقت بطريقة التنفيذ المباشر وبالاعتماد على الاموال المخصصة في الموازنة التشغيلية.

هذا ونصت الاجراءات بحسب وزير البلديات على زيادة تخصيصات الصيانة في موازنة هذا العام وضرورة تنبيه قسم التصاميم في الوزارة الشركات المحال اليها تنفيذ المشاريع على الاسراع بتقديم تصاميم تنفيذها واعطاء الاولوية للمحافظات التي شهدت حصول المشاكل في معالجة مياه الامطار، فضلا عن التركيز على تقسيم المناطق التي تنفذ فيها المشاريع الى عدة اقسام بغية ضمان عنصر المنافسة بين الشركات واهمية ان تكون اقطار انابيب شبكات الامطار مناسبة للشدة المطرية مع تفعيل دور لجان متابعة تنفيذ المشاريع.

ولفت مهودر الى ان الوزارة سوف تحمل مديري دوائر المجاري مسؤولية اي فشل في مشاريع المجاري المدرجة ضمن الخطة الاستثمارية الى درجة تصل الى حد الاعفاء من المنصب، منبها الى اهمية تقديم مديري دوائر المجاري كشفا بالمناطق غير المخدومة لتنفيذ شبكات مجاري فيها بشرط استملاك الاراضي المخصصة لانشاء وحدات المعالجة فيها واتخاذ اجراءات صارمة وحازمة ضد المقاولين المتلكئين في انجاز المشاريع.

في السياق ذاته، قال مدير دائرة المجاري في الوزارة المهندس فؤاد خضير على هامش المؤتمر لـ “الصباح”: ان الوزارة لديها اكثر من 80 مشروعا تتضمن انشاء وحدات معالجة ومحطات ناقلة وشبكات للصرف الصحي والامطار في اغلب المحافظات بعضها وصل الى مراحل متقدمة لاكمالها وقسم منها ما زال قيد التنفيذ، لافتا الى ان الدائرة واجهت بعض العقبات في تصريف مياه الامطار من ضمنها في المناطق التي يجري فيها انشاء مشاريع جديدة، مؤكدا استنفاد كامل التخصيصات المرصودة للدائرة خلال العام الماضي البالغة 858 مليار دينار.واضاف ان الوزارة تحتاج الى اموال اكبر لتنفيذ شبكات ومشاريع متكاملة للصرف الصحي والامطار، موضحا ان الدائرة احالت خلال العام الماضي العديد من مشاريع المجاري الى التنفيذ منها في مناطق برطلة والحمدانية وتلعفر وربيعة في الموصل وتكريت وسامراء والدجيل الا ان اتمام تنفيذ المشاريع يحتاج الى مدة تتراوح بين 3ـ 4 اعوام.