العصابات الإجرامية في سوريا تهدم قبر الصحابي الجليل “حجر ابن عدي” وتنقل جثمانه الطاهر الى مكان مجهول +الصور

الوسوم:, ,
3,045 مشاهدة

اكدت مصادر امنية سوريا ان عصابات التكفير الوهابي في سوريا قامت بتهديم مرقد الصحابي الجليل “حجر ابن عدي” رضوان الله تعالى عليه.

واضاف المصدر ان العصابات قامت بتهديم مرقد الصحابي الجليل “حجر ابن عدي (رض) في منطقة “مرج عدرا” وانها لم تكتفي بتهديم المرقد ولكن قامت بنبش القبر ونقل الجثمان الذي “وجد طريا وكأنه ابن يومه” الى مكان مجهول بهدف تضييع قبره على شيعة اهل البيت عليهم السلام.

سيرة حياة الصحابي الجليل هو حجر ابن عَدِيّ الكِندي، وفد على النبيّ صلّى الله عليه وآله مع أخيه هانئ، وأصبح أحد قادة الجيش الفاتح للشام، ووُفّق لفتح « مرج عذراء » ( مدينة تبعد عن دمشق 30 كيلومتراً تقريباً ). كان حُجر من خواصّ أمير المؤمنين عليٍّ عليه السلام والمقدّمين من أصحابه، وقد شهد معه: معركة الجمل، وصفّين، والنهروان، وكان فيها من قادتها، إذ كان على كِندةَ يومَ صفّين، وعلى الميسرة يوم النهروان.

أرسله أمير المؤمنين عليه السلام في أثر الضحّاك بن قيس الفِهري لمّا أغار على بعض نواحي العراق، فلَقِيه بنواحي « تَدمُر »، وقَتَل تسعة عشر رجلاً من أصحاب الفهري وانهزم الباقون.

قتله معاوية بن أبي سفيان سنة 51 هـ في عذراء مع ستّةٍ من أصحابه، وذُكر أنّ ابناً له كان آستُشهِد معه. وحُجر هو أوّل مَن قُتل صبراً في الإسلام، وقد أحدث قتلُه استياءً بين المسلمين. أمّا قبره فأصبح مزار مشهود يقصده المسلمون. الاستقامة الالكترونية