مقتل الارهابي شاكر وهيب خلال عملية نوعية بالانبار

الوسوم:, ,
3,673 مشاهدة

 واحة الحرية 

 

قتلت القوات الامنية الارهابي شاكر وهيب وهو قائد المجاميع الارهابية التي تقوم بالقتل على الهوية على الخط السريع بالانبار.
ونقل مصدر انه ومن خلال عملية نوعية قامت قوات الاستخبارات المركزية بقتل قائد المجموعات الارهابية شاكر وهيب والمتهم بقتل عراقيين على الخط السريع في الانبار “

سلط شريط فيديو انتشر على موقع «يوتيوب» بتاريخ (25 أغسطس 2013)، يتضمن مشاهد إعدام ثلاثة من سائقي الشاحنات السوريين في العراق، الضوء على نسخة جديدة من الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أبومصعب الزرقاوي، جسَّدها شاكر وهيب الفهداوي، أحد قادة «القاعدة» الجدد في العراق.

ونفذت المجموعة، التي وضع أفرادها اللثام على وجوههم، باستثناء قائدهم شاكر الفهداوي، عملية إعدام جماعي للسائقين الثلاثة رغم توسلات الضحايا لإقناعهم أن مبتغاهم هو لقمة العيش ليس أكثر.

وركز الفهداوي، الذي قاد التحقيق مع السائقين الثلاثة، على السؤال عن مذهبهم و«عدد ركعات صلاة الفجر، وإذا كان بإمكانهم أداء الأذان».

وقُتل السوريون الثلاثة في (الثاني من يونيو/ حزيران الماضي)، وأحرقت شاحناتهم، بحسب ما أكدت مصادر أمنية حينها لوكالة «فرانس برس».

وأثار الفيديو، الذي بثه تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، انتقادات واسعة لقتل «أبرياء» على أساس «المعتقد الديني»، في إشارة إلى أن السائقين من الطائفة العلوية.