جواد البزوني :العامري والشهرستاني والعطية يغادرون ائتلاف دولة القانون

الوسوم:, ,
1,259 مشاهدة

واحة الحرية

قال النائب المستقل جواد البزوني ان رؤساء الأحزاب والكتل المنضوية داخل ائتلاف دولة القانون بدأت بمد جسور التواصل لائتلافات اخرى وهي في طريها لمغادرة ائتلاف المالكي.

وأضاف البزوني في تصريح صحفي نسب إليه ان زيارة السيد نوري المالكي الاخيرة ألقت بضلالها سريعا” على ائتلاف دولة القانون.

وأشار الى ان الأمين العام لمنظمة بدر السيد هادي العامري ورئيس كتلة مستقلون السيد حسين الشهرستاني ونائبه الشيخ خالد العطية بدؤا فعلا بالاتصال بإتلاف كبير داخل التحالف الوطني من اجل الانضمام اليه وتوحيد الجهود للدخول بقائمة واحدة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وتابع ان الإخوة المؤتلفون مع السيد المالكي تكونت لديهم قناعة باستحالة فوز ائتلاف دولة القانون ورئيسه بأغلبية الأصوات الشيعية كما حصل في الانتخابات السابقة مشددا” على ان الإخفاقات السياسية المتلاحقة في كيفية إدارة الدولة وملفاتها الحساسة والتي دأب على إتباعها السيد نوري المالكي كانت من أهم الاسباب التي دفعت برؤساء هذه الكتل للابتعاد والنئي بأنفسهم عنه .

هذا وأجمع ممثلو أربع كتل برلمانية مهمة، امس الأحد، على “فشل” زيارة رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، إلى الولايات المتحدة، نتيجة “فشله” في تحقيق المصالحة الوطنية، وتحطيمه علاقاته مع شركائه، وجره البلاد إلى العنف”، في حين بينوا أن واشنطن تخشى من “إمكانية استعماله السلاح ضد شركائه ودول الإقليم”، كما دعوا (المالكي) إلى الحضور للبرلمان لاطلاعه على ما حققه في زيارته.

يذكر ان النائب جواد البزوني، أعلن في 5/ نيسان/ 2012 ، عن انسحابه من ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي، مؤكداً أنه لا يزال ضمن التحالف الوطني كنائب “مستقل”، في ثاني انسحاب يشهده ائتلاف المالكي منذ تشكيله قبيل الانتخابات البرلمانية التي جرت في آذار 2010 , عازياً أسباب انسحابه من دولة القانون إلى “ابتعاد حزب المالكي عن إيجاد حلول لمشاكل المواطنين”.