قائمقام حديثة المسلحين دخلوا بعشرة سيارات تحمل علامة (سوات)

الوسوم:, , , ,
1,071 مشاهدة

وكالات- كشف قائمقام قضاء حديثة باسم ناجي عجيل عن تورط ما يسمى (بدولة العراق الإسلامية) بهجمات حديثة، محملا الحكومة مسؤولية عدم التنسيق في أوامر القبض بين الأجهزة الأمنية.

وقال عجيل ان الهجمات حصلت في تمام الساعة الثانية من فجر اليوم،حيث دخلت قوة ترتدي زياً رسمياً ويستقلون ما يقرب من عشر سيارات تحمل علامة (سوات) رمز قوات التدخل السريع، وبحوزتهم أوامر قضائية “مزورة” بإعتقال عدد من الضباط.

واضاف:ان هذه القوات دخلت “حديثة” عن طريق “بيجي” وقامت بسحب الهواتف النقالة من عناصر نقطة تفتيش “بروانة” ونفذوا عملية إعدام جماعية بحقهم رمياً بالرصاص”.

وتابع:كما توجه المسلحون الى نقطة تفتيش ثانية، وقاموا بنفس الطريقة السابقة، وقد تم تركيب اسلحة متوسطة فوق سياراتهم.

واوضح:ان هذه القوات خطفت قائد قوات (سوات) حديثة خالد دحام الحديثي وقامت بقتله،ومن ثم توجهت الى آمر فوج الطوارئ السابق العقيد محمد حسين شوفير وخطفته مع اثنين من حمايته من منزله وتم قتلهم بكواتم للصوت .

ونوه ان المسلحين انسحبوا تجاه البحيرة في طريق الى “بيجي” وخلفوا 3 سيارات و27 شهيدا وجرح ثلاثة،مؤكدا قتل احد المسلحين واعتقال آخر مصاب تم نقله الى مستشفى مع حراسة مشددة.

وحمل قائمقام حديثة الحكومة المركزية مسؤولية عدم التنسيق بإصدار أوامر القبض .

وكشف ان المسلحين خلفوا منشورات تؤكد تورط ما يسمى (دولة العراق الإسلامية) وتنظيم القاعدة بهذه الهجمات .