خارجية الكويت: نرحب بتصريحات العراق الرسمية ولانعير أهمية لمن يأجج ويغالط الحقيقة


7 مشاهدة

أعلن وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، عن ترحيب بلاده بالتصريحات “الرسمية” العراقية الهادفة إلى تهدئة ما يثار بشأن ممر خور عبدالله المائي، مشيرا في ذات الوقت الى عدم اهتمامها “اطلاقاً” لأي تصريحات أخرى “تأجج وتغالط الحقيقة”.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الجارالله للصحفيين يوم أمس الثلاثاء، على هامش مشاركته فى حفل السفارة الايرانية بالعيد الوطنى ردا على سؤال حول التصريحات الرسمية العراقية بشأن (خور عبدالله) وما قابلها من تصريحات نيابية عراقية أخرى .
وقال الجارالله “نحن نرحب بالتصريحات التي تهدف إلى التهدئة التى نحن معها ولا نعير اطلاقا أي اهتمام لاي تصريحات أخرى تأجج وتغالط الحقيقة وتسعى إلى التصعيد ” .

وأضاف “نحن ننظر إلى الجانب الإيجابي وتصريحات المسؤولين العراقيين الإيجابية حيال الموصوع ومنها تصريح رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وتصريح آخر لوزير الخارجية ابراهيم الجعفرىوهي المهمة في هذا الاطار”.

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتى خالد الجارالله، أن حوار دول مجلس التعاون الخليجي مع إيران سيصب في مصلحة الطرفين ويسهم في احتواء ومعالجة بؤر التوتر في المنطقة .

وأوضح أن (خور عبدالله) ممر مائي بين الكويت والعراق “وان ما حصل من اتفاق يخص تنظيم الملاحة وليس ترسيما للحدود” مشيرا إلى أن ترسيم الحدود بين البلدين أمر انتهى مع إصدار القرار الأممي (833).

وتابع “نحن بصدد تنفيذ اتفاقية لتنظيم الملاحة بين الكويت والعراق وهي الاتفاقية التى وقعت عام 2012 وشرعنا منذ فترة بتنفيذها ووضع الأسس الفنية للتنفيذ” لافتا إلى أن الاجتماعات الأخيرة بين مسؤولي البلدين خلال الفترة من 24 إلى 27 يناير / كانون الثاني الماضي نتج عنها محضر ايجابى يؤكد العملية الفنية لتنظيم الملاحة فى (خور عبدالله).

وكانت الكويت والعراق وقعتا على اتفاقية تنظيم الملاحة البحرية فى (خور عبدالله) عام 2012 والتى تم إيداعها لدى الأمم المتحدة انذاك.

وتنص الاتفاقية على إنشاء لجنة إدارة مشتركة من ابرز مهامها تنظيم الملاحة في (خور عبدالله) وضمان سلامة الممر المائي والمحافظة على البيئة إضافة إلى أمور أخرى منها صيانة الخور وتعميق وتوسيع الممر الملاحى والتعامل مع سفن صيد الأسماك في الممر المائي.