ايران تطالب السعودية بالتخلي عن “مماطلاتها” بشأن الحج


5 مشاهدة

طالب ممثل المرشد الايراني الاعلى في شؤون الحج والزيارة، الاربعاء، المللكة العربية السعودية بالتخلي عن ما وصفها بـ”المماطلات” بشأن السماح للحجاج الايرانيين المشاركة في موسم الحج القادم.

وقال “علي قاضي عسكر”، إنه إذا كانت السعودية جادة حقاً في أنها تريد السماح للحجاج الإيرانيين بالمشاركة في الحج القادم فلتتخلى عن مماطلاتها في هذا الشأن.

وأفادت وكالة “تسنيم” الايرانية للأنباء، بأن “قاضي عسكر” قال “في حال كانت ترغب السعودية حقاً بالسماح للحجاج الإيرانيين بالمشاركة في الحج القادم، فإنه “يتوجب عليها الإبتعاد عن المماطلات والتأخير في عملية إصدار التأشيرات، وأن تكون جادة في هذه القضية”.

من جانبه أكد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني رضا صالحي أميري، في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس الثلاثاء في العاصمة طهران، أن “إيران مستعدة لإيفاد حجاجها إلى الديارة المقدسة، شريطة أن تلبي السعودية الحد الأدنى من الشروط التي طرحتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الشأن”.

وقال صالحي أميري إن “السياسة الرسمية لنظام الجمهورية الإسلامية، تتمحور حول إقامة موسم الحج بكرامة، وعزة، وأمن، وعليه ومن هذا المنطلق، فإن الحكومة السعودية وإذا ما قبلت بهذا الحد الأدنى من الشروط، وقامت بدفع تعويضات لأهالي شهداء فاجعة منى، فإننا مستعدون لإيفاد حجاجنا في موسم الحج القادم”.

ولم تشارك أي بعثة إيرانية في الحج العام الماضي للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود إثر القطيعة الدبلوماسية بعدما هاجم متظاهرون إيرانيون سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد احتجاجا على إعدام سلطات المملكة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية أكدت، أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، أن المملكة دعت وفد شؤون حجاج إيران للمشاركة في اللقاءات حول تنظيم إجراءات قدوم الحجاج في الموسم المقبل.