الحكيم يدعو لـ”تنازل متبادل” حفاظا على حقوق العراقيين ويحذر من الإصابة بـ”لعنة”


8 مشاهدة
دعا رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، الخميس، إلى تقديم “تنازل متبادل” للحفاظ على حقوق العراقيين، محذرا من الإصابة بما سماها “لعنة التحجر بالمواقف”، فيما وصف رئيس النظام السابق صدام حسين بـ”الطاغية الاستثنائي”.
وقال الحكيم في كلمة ألقاها خلال احتفالية أقامها مجلس النواب بمناسبة الذكرى السنوية لعمليات الأنفال، إن “التنازل صفة الشجعان الذين يمتلكون الثقة بالنفس، وسبيلنا الوحيد للحفاظ على حقوقنا هو التنازل المتبادل”، محذرا من أن “نصاب بلعنة التحجر بالمواقف”.

وأضاف الحكيم أن “طاغية العراق المقبور كان طاغية استثنائيا باستخدامه سورة من القرآن عنوانا لجريمته في الأنفال”، مشيرا إلى “أننا اليوم نواجه نفس التحدي وباسم الدين والخلافة الشيطانية ليأتي طاغية آخر من نفس شجرة الاستبداد”.

وكان الحكيم دعا، في (31 آذار 2017)، إلى تغيير منهج إدارة الدولة من الشراكة إلى “الأغلبية والأقلية الوطنية”، وفيما أبدى رفضه تحقيق تسوية بالتجاوز على الدستور العراقي أو بوصاية خارجية، حذر من عدم قدرة العراقيين الحفاظ على وحدة البلاد في حال عدم وجود “تنازلات متبادلة”.