زوجة ماكرون تكبره بـ24 سنة…فهل ستصبح سيدة فرنسا الأولى؟


18 مشاهدة

أصبح المرشح الوسطي ايمانويل ماكرون، صاحب حزب الى الأمام الأقرب الى اعتلاء قصر الاليزيه في فرنسا، لتصبح زوجته بريجيت ماكرون الاقرب لتكون السيدة الأولى.

فمن تكون بريجيت التي تكبر زوجها بأربعة وعشرين عاما والتي ظلت طيلة أيام الحملة الإنتخابية في الظل لتبرز أكثر مع فوز ماكرون بغالبية أصوات الفرنسيين في الدور الأول .

برجيت أوبيبي الداعم الأول والاخير لماكرون

برجيت أوبيبي كما يسمّيها ماكرون كانت الداعم الأول والأخير لزوجها طيلة مساره الدراسي الى المهني ثم السياسي، كيف لا وقد كانت مدرّسته في الأدب الفرنسي قبل أن يقعا في غرام بعضهما وهو لم يتجاوز الخامسة عشر من العمر. ومن ثم ارتبطا رسميًا بعد ثلاثة أعوام، وكان عمره حينها 18 وهي 43.

بريجيت اضطرت انذاك لتطليق زوجها والارتباط بماكرون رغم معارضة شديدة من قبل والديه.

تعرف بريجيت بأنها تعشق الموضة والسياسة معا فهل ستواصل على هذا النهج وتعشق اكثر دهاليز قصر الاليزيه ؟

ابن بريجيت يكبر ماكرون بعامين
بريجيت جدة لسبعة أحفاد من 3 أبناء أنجبتهم من زوج سابق، أحدهم أكبر سناً بعامين من ماكرون الذي كان تلميذها في صف بمدرسة عملت فيها معلمة.
أصبح ماكرون بعد ذلك جدا لمن ليسوا أحفاده ، الأمر لم يرق لعائلته التي حاولت مرارا وتكرارا ابعاده عن معلمته لكن جميع المحاولات باءت بالفشل.

الحب يصنع الفارق
يبدو أن الحب صنع الفارق في علاقة بريجيت بماكرون رغم فارق السن بينهما، ففي حال فاز ماكرون بالرئاسة، فإن زوجته ستلعب دورا رئيسيا في حياته المهنية. كما كانت تفعل عندما كان وزيرا للاقتصاد، حيث كانت تصرّ على حضور اجتماعاته وبرمجة جدول أعماله. وقال مقربون من إيمانويل ماكرون “إنها امرأة تشارك في حياة زوجها”.
الجدير بالذكر، أن والدا بريجيت ماري كلود هما جان وسيمون بوجول. وعائلتها معروفة في شمال فرنسا بشركة كبيرة لإنتاج الشوكولاتة.