قتل زوجين رجما في مالي لعيشهما معا دون عقد زواج


6 مشاهدة

أفاد نواب محليون، الأربعاء، بأن “متطرفين اسلاميين” قتلوا رجلا وامرأة “رجماً” في في بلدة تاغليت بمنطقة كيدال أقصى شمال شرق مالي، لاعتبارهما “مخالفين للشريعة” لعيشهما معا دون عقد زواج.

وهي المرة الاولى منذ 2012 التي يبلغ فيها عن حالة رجم في مالي.

وبحسب أحد النواب فقد “تم توقيف الزوجين غير المتزوجين من قبل اسلاميين اتهموهما بانتهاك الشريعة الإسلامية وانه يجب رجمهما وهذا ما فعلوه”.

وقال نائب آخر في اتصال هاتفي “ان الاسلاميين حفروا الثلاثاء حفرتين وضعوا فيهما الرجل والمراة اللذين كانا يعيشان معا دون عقد زواج. وتم رجمهما حتى الموت”.

واوضح ان “اربعة اشخاص رموهما بالحجارة حتى الموت”.

وتعذرت معرفة هوية هؤلاء “الاسلاميين” او المجموعة التي ينتمون اليها.

وقال مصدر أمني مالي انه “على علم برجم رجل وامرأة الثلاثاء في منطقة كيدال بيد ارهابيين اتهموهما باقامة علاقات جنسية دون زواج”.

ولم تتوفر أية تفاصيل إضافية.

وسيطرت على شمال مالي مجموعات إسلامية في ربيع 2012، قبل ان يتمكن تدخل دولي بقيادة فرنسا شن في بداية 2013 من طردها من المنطقة.

لكن لا تزال مناطق كاملة خارج سيطرة القوات المالية او الاجنبية.