الصين تجد حلاً لضجر الرجال المرافقين لزوجاتهم أثناء التسوق


9 مشاهدة

في مركز تجاري في شنغهاي لاقت حجيرات مزودة بألعاب الفيديو إقبالاً كبيراً لتوفيرها ملاذاً للأزواج والأصدقاء الضجرين من التسوق حتى تنتهي الزوجات والصديقات من الشراء.

وذكرت شركة رووو سمارت تكنولوجي صاحبة الفكرة أنها دشنت الحجيرات التي تعرف باسم (مان بود) في مركز جلوبال هابور في حزيران وأن أكثر من ألف رجل استخدموها منذ ذلك الحين.

ويمكن لمستخدمي (مان بود) الاستلقاء في مقعد أمامه شاشة كبيرة وممارسة ألعاب الفيديو وهم في معزل عن ضوضاء التسوق في الخارج بفضل الجدران الزجاجية الشفافة.

وقال ياو لي البالغ من العمر 26 عاماً بعد استخدام إحدى هذه الحجيرات اليوم “أعتقد أنها فكرة جيدة جداً لأن كثيراً من الرجال مثلي لا يرغبون هذه الأيام في التسوق مع صديقاتهم”.

ومع زيادة إنفاق التجزئة 10% أخرى في الربع الثاني من 2017 قد يكون هناك طلب ضخم على منشآت من هذا القبيل وقالت الشركة أنها تعتزم توسيع خدمتها لمراكز تسوق أخرى في المستقبل.

وقال تشاو وي مشغل إحدى هذه الحجيرات “وجدنا في معظم مراكز التسوق الرجال والنساء يتسوقون معاً لكن الرجال لا يقبلون قضاء وقت طويل في التسوق”.

وأضاف “بل إنهم أحياناً يبدأون في مشادات كلامية. لذلك نعتقد أنه في هذا الوضع يمكن أن يكون لدينا منتج يعطي الرجل شيئاً يفعله في حين يتسنى للنساء التسوق في سهولة ويسر”.