إطلاق اسم “البتول” على “الطفلة المعجزة” في ديالى و31 طلباً لتبنيها


27 مشاهدة

اعتمدت إدارة المستشفى التي عالجت “الطفلة المعجزة” في محافظة ديالى، الاثنين، اسم “البتول” لها، وفيما أشارت الى أن طلبات تبني الطفلة ارتفعت الى 31 طلبا بعضها من خارج العراق، أكدت أن موضوع التبني يتعلق بالقضاء باعتباره الجهة الفصل في الأمر.

وقال مدير مستشفى البتول التعليمي بمحافظة ديالى مرتضى الخزرجي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الأسرة التي عثرت على الطفلة المعجزة في أرض زراعية قرب ب‍عقوبة قبل أيام عدة، اختارت اسم البتول لها عرفانا منهم بالدور الإنساني الذي قام به كادر المستشفى في إنقاذ حياة الطفلة التي كانت في حالة يرثى لها”، مبينا أن “الاسم اعتمد من قبل إدارة المستشفى”.

وأضاف الخزرجي، “تلقينا اتصالات من خارج البلاد تعبر عن التضامن معها والتطوع في تقديم اية مساعدة ممكنة لها، كما انها تلقت حتى الان 31 طلبا لتبنيها من مختلف المحافظات والبعض من خارج البلاد”، لافتا الى أن “ادارة المستشفى ابلغت الجميع بانها ليست جهة اختصاص في حسم ملف التبني والموضوع يتعلق بالقضاء باعتباره الجهة الفصل في الامر”.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة ديالى بكثافة صور ما سمتها “الطفلة المعجرة” التي قاومت الموت ليومين متتالين وهي مرمية في طريق زراعي في أطراف ب‍عقوبة، قبل العثور عليها من قبل مدنيين قاموا بتسليمها لقوة أمنية نقلتها على وجه السرعة الى أحد المستشفيات لإنقاذ حياتها.