النجيفي يعتبر اجراء الاستفتاء ضمن حدود 2003 مخالفة دستورية ويدعو لمقاطعته


3 مشاهدة

أكد نائب رئيس الجمهورية أسامة النيجفي، الثلاثاء، ضرورة تغلب روح الحكمة ومصلحة البلد فيما يخص استفتاء كردستان، مشددا على أن إجرائه ضمن حدود 2003 مخالفة دستورية ويدعو لمقاطعته.

وقال النجيفي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “برغم أن موقفنا ورأينا في الاستفتاء المزمع إجراؤه من قبل إقليم كردستان معبر عنه في بيانات رسمية، ولقاءات عبر وسائل الإعلام المختلفة ، إلا أننا نؤكد مرة أخرى على موقفنا، يحدونا الأمل في تغلب روح الحكمة ومصلحة البلد فوق أي اعتبار أو فهم”.

وأضاف، أن “إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان ضمن حدود 2003، يشكل مخالفة دستورية واضحة من واجبنا التحفظ على الإجراء”، مبينا أن “شمول كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها في الاستفتاء تصرف غير دستوري وغير قانوني ويتضمن اعتداء جليا على حقوق المكونات المتآخية من عرب وتركمان، لذلك فإننا نرفضه رفضا قاطعا”.

ودعا النجيفي العرب والتركمان في المناطق المتنازع عليها إلى “رفض الاستفتاء وعدم المشاركة فيه”، مشددا بالقول “نعلن رفضنا لأية نتائج يتمخض عنها الاستفتاء ذلك أننا غير معنيين بها بسبب عدم قانونيتها وتناقضها مع الحقوق والعيش المشترك للمكونات المتآخية”.

وقال، “نؤكد ونشدد الدعوة على أهلنا ألا يكونوا طرفا في أية مواجهات سياسية أو عسكرية، وأن ينأوا بأنفسهم عن شرورها ذلك أنهم ليسوا حطبا لمعارك غير مسوغة لا ينتج عنها سوى المزيد من الألم والدمار”.

وجدد دعوته لـ”الحوار الهادئ المعمق، والالتزام بالدستور من قبل الحكومة الاتحادية والإقليم، وبحث المشاكل والمعوقات بروح وطنية شفافة تعلو عن محاولات فرض الإرادة، وأن تكون مصلحة العراق سقفا نتعاون جميعا في ظلاله”.

وأكد، أن “ما يجمعنا أوسع وأكبر بكثير مما يفرقنا، لذلك يكون استحضار التاريخ المشترك ومصالح المواطنين والعمل من أجل مستقبل مضمون للأجيال القادمة طريقا ومنفذا لتجاوز الأزمات والاختلافات”.