الموانئ تعتزم بيع السفن الغارقة في المياه العراقية


9 مشاهدة

أعلنت الشركة العامة للموانئ، الثلاثاء، عزمها بيع عدد من السفن والقطع البحرية الغارقة في المياه العراقية بسبب الحروب، فيما اكدت ان على المشترين ينبغي عليهم إنتشالها، ومن ثم الاستفادة من معادنها.

وقال مدير قسم الإعلام والعلاقات العامة في الشركة أنمار الصافي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الشركة أعلنت مزايدة علنية لبيع الكثير من الوحدات البحرية التي هي عبارة عن سفن وزوارق غارقة من جراء الحروب في المياه العراقية، حيث ان بعضها كانت غارقة وتم انتشالها خلال الأعوام الماضية، وبعضها الآخر مازالت غارقة في المياه العراقية”، مبيناً أن “المشترين سوف يستفيدون من معادن تلك القطع البحرية في صناعة سفن وزوارق جديدة، وهناك قرار سابق من مجلس الوزراء يسمح بتصدير القطع البحرية الغارقة”.

ولفت الصافي الى أن “المشترين عليهم التكفل بانتشال القطع البحرية بعد رسو المزايدة عليهم”، مضيفاً أن “القطع البحرية الغارقة التي تشملها المزايدة من ضمنها سفينة أجنبية اسمها (مودرن جيانك) غارقة قرب رصيف المعامر، ويبلغ طولها 147 متراً ووزنها 6300 طن، والسفينة (الخنساء) التي يبلغ طولها 85 متراً ووزنها 2000 طن، وهي غارقة شمال ميناء البصرة النفطي، والسفينة (التنين) البالغ طولها 182 متراً ووزنها 8600 طن، وهي غارقة شمال الفاو، والوحدة البحرية (بوليفر) الغارقة في شط العرب ويبلغ طولها 154 متراً، ووزنها 5499 طناً”.