البصرة تقرر تعليق صور وأسماء متهمين بإثارة نزاعات عشائرية مسلحة


2 مشاهدة

أعلنت قيادة عمليات البصرة، الثلاثاء، انها بصدد طباعة لافتات طرق تحمل صور وأسماء متهمين بإثارة نزاعات عشائرية مسلحة في المحافظة ليتسنى للمواطنين معرفتهم وإبلاغ القوات الأمنية عنهم عند مشاهدتهم.

وقالت قيادة العمليات في بيان لها ، إن “قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري وجه بطباعة (بوسترات) بأحجام كبيرة تحمل صور وأسماء خارجين عن القانون تسببوا في اندلاع نزاعات عشائرية مسلحة ليتسنى للمواطنين معرفتهم وإبلاغ القوات الأمنية عنهم عند مشاهدتهم حتى تلقي القبض عليهم”، مبينة أن “اللافتات سوف يتم وضعها في أماكن عامة وبالقرب من نقاط التفتيش”.

ولفتت القيادة ضمن بيانها الى أنها “ليست لديها خطوطا حمراء تجاه أي أحد من المتسببين بإثارة نزاعات، وخصوصاً الذين يتسببون في تعطيل عمل مؤسسات حكومية نتيجة النزاعات والخلافات العشائرية”.

يذكر أن البصرة يتميز وضعها الأمني بالاستقرار النسبي مع انها شهدت في غضون الأشهر القليلة الماضية حدوث العديد من النزاعات العشائرية المسلحة، وأكثرها حصلت في مناطق تقع شمال المحافظة، فضلاً عن استهداف عدد من الدور في مناطق متفرقة بعبوات صوتية غير مدمرة كنوع من التهديد، وهذا النوع من التهديد عادة ما يرتبط بخلافات ذات طابع عشائري.