ايران تتهم فرنسا بالانحياز حيال الازمات والكوارث البشرية في الشرق الاوسط


5 مشاهدة

علق المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، الجمعة، على تصريحات وزير الخارجية الفرنسي في الرياض، متهما فرنسا بالانحياز حيال الازمات والكوارث البشرية في الشرق الاوسط.

وقال قاسمي في معرض رده على تصريحات وزير الخارجية الفرنسي التي ادلى بها امس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي في الرياض، إن “بعض مسؤولي الدول من خارج المنطقة يجرون زيارة الى الخليج ويكرر هواجس السعوديين المصطنعة والتي لا اساس لها والعدائية تجاه ايران من خلال تجاهلهم للحقائق الموجودة والواضحة للغاية في المنطقة والتأثر باملاءات المسؤولين السعوديين المثيرين للحروب”، مشيرا الى أن ذلك “لن يقلل مشكلة الازمات التي واضح ومؤكد فيها دور السعودية التخريبي بل لن يساعد هذه الدولة ايضاً على الخروج واجتياز الازمات الداخلية والاقليمية العالقة فيها”.

وأضاف، ان “بيع الاسلحة الفتاكة من قبل بعض الدول خارج المنطقة الى دول المنطقة والتي تستخدم في الحرب الشرسة ضد الشعب اليمني، ودعمها للسعودية وشركائها في المنطقة، لم يجعل هذه الدول اكثر صلافة ووقاحة في افتعال الازمات الجديدة فحسب بل ادى الى ان تصبح اوضاع عدم الاستقرار والفوضى في هذه المنطقة الحساسة من العالم اكثر سوءاً”.

واختتم المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بالقول، “للاسف يبدو ان فرنسا لديها رؤية منحازة حيال الازمات والكوارث البشرية في الشرق الاوسط، وهذا التوجه يساعد على تشديد الازمات، ان الوضع الراهن لهذه المنطقة وضرورة تعزيز وارساء الاستقرار والامن وكذلك المساعدة على محاربة وانهيار الارهاب بسرعة، بحاجة الى الاقوال والاعمال الواقعية من قبل مسؤولي باقي الدول”.

وأعلنت فرنسا، أمس الخميس، عزمها اتخاذ خطوات “حازمة” بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليتسية، بعيدا عن الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية عام 2015.