الاستخبارات الأمريكية تعلن موقفها من الاحتجاجات الإيرانية


4 مشاهدة

نفت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أي ضلوع لها في حركة الاحتجاج التي تشهدها إيران، وذلك ردا اتهام طهران لأجهزة استخبارات أجنبية.

ونفى مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي اي ايه) مايك بومبيو، أي ضلوع لوكالته في حركة الاحتجاج التي تشهدها مدن إيرانية.

وقال بومبيو ل‍قناة “فوكس نيوز” معلقا على الاتهامات “هذا ليس صحيحا، إن الشعب الإيراني، هو من أحدثها (الاحتجاجات) وبدأها وواصلها للمطالبة بظروف عيش أفضل وبالقطيعة مع النظام الديني الذي يعيشون في ظله منذ 1979”.

وكان النائب العام الإيراني محمد جعفر منتظري اتهم واشنطن وإسرائيل والسعودية بالوقوف وراء الاحتجاجات، التي أوقعت 22 قتيلا على الأقل معظمهم من المتظاهرين منذ الـ28 كانون الأول الماضي.

وقال بومبيو، “أعتقد أننا سنستمر في رؤية الشعب الإيراني يثور”، مضيفا أن التظاهرات “لم تنته” في وقت ساد فيه الهدوء عموم إيران منذ الثلاثاء الماضي.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن إخماد الاضطرابات التي اندلعت في إيران، قائلا إنّ من يقف وراءها “هم أعداء أجانب لبلوغ أهدافهم الشيطانية”.