خمسة نواب ونقابة يرفعون ست قضايا طعون على قانون الانتخابات المعدل


2 مشاهدة

كشف وكيل لخمسة برلمانيين ونقابة، الاربعاء، عن رفع ست قضايا طعون على قانون الانتخابات المعدل والذي صوت عليه مجلس النواب الاثنين الماضي، لافتا الى أن ابرز الفقرات التي تم الطُعن بها هي شرط حصول المرشح لعضوية مجلس النواب على شهادة البكالوريوس او ما يعادلها.

وقال المحامي ياسر الهاشمي في حديث لـ السومرية نيوز، إنه “تم اليوم اقامة ست قضايا طعون بقانون تعديل قانون الانتخابات، بينها طعن مقدم من نقابة المعلمين بشأن الفقرة رابعا من المادة الثامنة من القانون والخاصة بشهادة البكالوريوس بإعتبارها جهة متضررة، حيث أن هذه المادة تمنع شريحة من المثقفين ومربي الاجيال من الترشيح لعضوية مجلس النواب”.

وأضاف الهاشمي، أنه “تم الطعن بالقانون ايضا من خمس نواب من جهات سياسية مختلفة وهم من المتضررين من القانون سواء من الفقرة رابعة من المادة الثامنة نفسها والخاصة بالشهادة وهي فقرة غير دقيقة، او الفقرات الأُخرى كإحتساب توزيع المقاعد النيابية بطريقة (1.7) او مقعد محافظةواسط”.

وأوضح، أن “اقتطاع مقعد او مقعدين من محافظة واسط سيفتح الباب من قبل المحافظات الاخرى”، لافتاً الى أن “وزارة التخطيط لم تجري التخطيط لاحتساب المقاعد النيابية، والدستور العراقي ينص على أن كل مقعد نيابي يمثل 100 الف مواطن عراقي”.

ولفت الهاشمي، الى أن “هناك قرارا سابقا للمحكمة الاتحادية العليا ينص على أنه لا يشترط برئيس الجمهورية أن تكون شهادته جامعية، فما بالك بعضو مجلس النواب؟، فضلا عن أن التحالفات الانتخابية بدأت وانتهت قبل اقرار القانون مما سيجعل هناك عدم تكافؤ بالفرص بين الكتل النيابية التي بنت اساسها على الكوتا او التوزيع السابق، فالأمر غير دقيق ويحتاج مراجعة”.